المعهد يصدر كتابه الثاني عن الإدارة الموريتانية


يقع الكتاب في 270 صفحة تغطي اللغة العربية منها 160 صفحة، بينما تحتل اللغة الفرنسية 110 صفحة.
وقد أوضح المدير التنفيذي للمعهد الموريتاني للدراسات الاستراتيجية السيد دحان احمد محمود أهمية هذا الكتاب في تقديمه له حيث يقول
يسعدني أن أقدم لصناع القرار والباحثين والمهتمين كتاب الندوة العلمية التي نظمها المعهد الموريتاني للدراسات الاستراتيجية تحت عنوان :
الإدارة الموريتانية: مساهمة في إيجاد حلول للتحديات الكبرى
وهي الندوة التي شارك فيها عدد كبير من كفاءات هذه الوطن، ممن خبروا الإدارة الموريتانية عن قرب، ووقفوا على ما لديها من نقاط قوة، وما تعانيه من عوامل ضعف، سواء على المستوى النظري، أو على مستوى الممارسة، فضلا عن مشاركة عدد معتبر من الأساتذة الجامعيين، والباحثين والخبراء في هذه الندوة، حرصا – منا - على رسم صورة متكاملة، واقتراح حلول شاملة، تراعي الجانبين: النظري، والعملي.
وقد كان الهدف الذي انتظمت حوله هذه الندوة هو إثارة نقاش علمي جاد حول الإدارة في بلدنا، وتقويم تجارب الإصلاح التي قيم بها في مجال الإدارة، وتشخيص التحديات التي تواجهنا، والحلول الممكن تصورها لحل هذه التحديات، بغية وضع إطار نظري عام للإدارة الموريتانية، وبلورة منظومة فكرية جديدة من شأنها - إذا تم اعتمادها بشكل جدي - أن تحدث تغييرا جذريا، وأثرا إيجابيا في التعاطي مع إدارة بلدنا بطريقة تحقق ثلاثة أهداف كبرى:
1) خدمة المواطن باعتباره المستفيد الأول من عمل الإدارة
2) حفظ حقوق الموظف
3) وضع أداة أكثر فاعلية في يد الحاكم لتنفيذ سياساته التنموية "
وقد صدر الكتاب في طبعة أنيقة ملونة عن دار أبي رقراق للطباعة والنشر بالرباط المملكة المغربية
وقد نزل الكتاب الى السوق 

 

دعوة للنشر
كفاءات
المهعد في الاعلام
إحصائيات
© 2016 imes.جميع الحقوق محفوظة

Please publish modules in offcanvas position.