بيـــــان صحفي حول ملتقى مراكز الدراسات في دول الساحل

ينظم المعهد الموريتاني للدراسات الاستراتيجية بالشراكة مع الأمانة الدائمة لتجمع دول الساحل G5S، يومي 14  و15 دجنبر 2019 م ملتقى دوليا لعدد من مراكز الدراسات في  دول الساحل والمغرب العربي و أوربا ، وذلك من أجل :

  • تشخيص المعضلة الأمنية وتداعياتها وتأثيراتها السلبية على المنطقة ككل، وعلى جوارنا الإقليمي، وشركائنا في التنمية.
  • دراسة الاختلالات التنموية، التي ما زالت تعوق  دول المنطقة من الاقلاع التنموي المنشود، وتحرم سكانها من الولوج  إلى الخدمات الاجتماعية الأساسية، والمشاركة في عملية صنع القرار في المسائل التي تخصهم.
  • صياغة مقترحات عملية موجهة لصناع القرار والشركاء التنمويين، من أجل بلورة الاستراتيجيات والخطط والآليات المناسبة للتصدي لهذه الإشكاليات
  • تبادل الأفكار والتجارب في مجال التفكير الاستراتيجي بين مراكز الدراسات في تجمع دول الساحل G5S ومراكز الدراسات المغاربية والاوربية

في هذا السياق يتنزل  انعقاد هذا الملتقى، الذي ستشارك فيه شخصيات مرجعية وازنة من دول الساحل الخمس: ( موريتانيا، مالي، النيجر، بوركينافاسو، اتشاد) والجوار الإقليمي: (المغرب، الجزائر)، وشركائنا في التنمية: (فرنسا، ألمانيا، وإيطاليا)

وستدور أعمال هذا الملتقى  حول أربعة محاور رئيسة هي: ( الأمن، التنمية، التعليم والتكوين، والحكامة)، وذلك في المركز الدولي للمؤتمرات